فيديوهات الأكاديمية

صور الأكاديمية

imageimageimageimageimageimageimage

الشبكات الاجتماعية

rss twitter youtube facebook flicker


الرسالة الإلكترونية


شارك

إحداث أكاديمية الفنون التقليدية يتوخى الحفاظ على الصناعة التقليدية وتطويرها (مدير الاكاديمية)

أكد السيد خليل مؤلف مدير أكاديمية الفنون التقليدية أن هذه الأكاديمية ٬ التي دشنها جلالة الملك محمد السادس اليوم الأربعاء٬ تعتبر مؤسسة لتكوين الأطر العليا في مجالات الصناعة التقليدية ٬ مبرزا أن مهمتها الأساسية تتمثل في تكوين موارد بشرية عليا متمكنة من الفنون المغربية التقليدية الأصيلة.

وأوضح السيد مؤلف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن هذه الأطر ستكون لها أيضا دراية بالعلوم المرتبطة بالمواد المستعملة ٬ إضافة إلى تلقيها تكوينا في ميادين العلوم الانسانية ٬ والمقاولة والتدبير والإنتاج والتسويق.

وأضاف أن الأهداف الرئيسية للأكاديمية تتجلى في الحفاظ على الفنون التقليدية المغربية ورعايتها وتطويرها والرفع من الإنتاج المغربي وتشجيع الإبداع والابتكار في الميدان ٬ والعمل على أن تكون الصناعة التقليدية رافعة حقيقة لتنمية اقتصادية واجتماعية.

من جانبه قال محافظ الأكاديمية السيد بوشعيب فوقار ٬ أن الأكاديمية تزاوج بين الجانبين العلمي والعملي حيث أن "برامج التكوين ترتكز على الحقل المعرفي لتطوير وتحديث الفنون التقليدية وكذلك على الجانب العملي من طرف (المعلمين) الصناع الذين يحملون روح هذه الصناعة".

وأكد السيد فوقار على ضرورة الحفاظ على المهارات التي تزخر بها الصناعة التقليدية بكيفية علمية دون تركها لميدان العفوية والتلقائية" ٬ مشيرا إلى أن الأكاديمية ستفتح أبوابها أمام الطلبة الحاصلين على الباكالوريا علمي أو تقني زائد سنتين من التكوين المهني ٬ برتبة تقني متخصص أو ما يعادلهما في الشهادات الجامعية في التخصصات التي لها ارتباط بالصناعة التقليدية.

وأضاف أن فوج هذه السنة سيضم 120 طالبا ليتضاعف في السنة الموالية حيث سيحصلون بعد ثلاث سنوات على ديبلوم الأكاديمية ٬ مؤكدا أن "الآفاق واعدة لان السوق محتاجة إلى تجديد وإلى صناعة تقليدية ترتكز على العلم والمعرفة".